مبادئ العلاقات العامة

ولدت العلاقات العامة بمولد الإنسان ، ونشأت بظهور المجتمع البشري ، وتطورت مع تطور أنماط وصور الحياة المختلفة حيث أنها ظاهرة اجتماعية حتمية لابد وأن توجد كنتيجة طبيعية للتفاعل الاجتماعي بين الإفراد والمنظمات بمختلف أنواعها.

وينتمي علم العلاقات العامة إلي مجموعة العلوم الاجتماعية الحديثة حيث استعان في تطوره بعلم النفس وعلم الاجتماع وعلم الاقتصاد وعلم الإدارة العامة وغيرها من العلوم التي تتعرض لفهم ودراسة السلوك البشري أفراد وجماعات والتأثير علي هذا السلوك وتعديله وتعديل اتجاهاته من خلال الاستمالة والترغيب، ولهذا أصبحت العلاقات العامة ضرورة لا غني عنها للصالح العام .

هناك عدة مباديء يسترشد بها المشتغلون بالعلاقات العامة في مجال العمل وأهمها :-
1- كسب ثقة الجماهير :-
وذلك من خلال حسن أداء أخصائيي العلاقات العامة علي القيام بواجبهم لكسب الثقة علي الوجه الأكمل بحسن أدائهم لعملهم واحترامهم لجماهيرهم .. ومما يساعد علي ذلك اتسام أعمالهم بالصدق والأمانة والعدل والإنصاف وأن تتفق أعمالهم مع أقوالهم .

2- نشر الوعي بين الجماهير:-
أصبح علي عاتق العلاقات العامة شرح سياسة الدولة وخطط تنميتها وتوجيه الرأي العام إلي أحسن السبل للتعاون مع السياسة العامة للمجتمع وبخاصة بالنسبة للجوانب المتعلقة بالنظام الاقتصادي والسياسة التي تسير عليها الدولة في هذا المجال .

3- مساهمة مؤسسات الدولة في رفاهية المجتمع:-
 إن هدف أي مشروع فردي أو اجتماعي لابد أن يكون تحقيق رفاهية المجتمع إلي جانب تحقيق الأرباح لأصحاب المشروع .. فالمشروع الناجح يعتمد علي تأثير الجمهور داخل المنشأة وخارجها.

4- اتباع سياسة عدم إخفاء الحقائق :-
 إن الأساس السليم في العلاقات العامة هو الإفضاء والصراحة وليس إخفاء الحقائق التي تهم الجماهير وهذه السياسة ضرورية للقضاء علي الشائعات الضارة التي تولد عدم الثقة.

5- إتباع الأسلوب العلمي  :-
 من المبادئ الأساسية للعلاقات العامة إتباع طريقة البحث العلمي في مواجهة مشكلاتها وذلك لاعتمادها علي المنطق واهتمامها بالوصول إلي الحلول المناسبة عن طريق التحليل الدقيق للأمور والبعد عن كل تحيز .

 6- العلاقات العامة تبدأ من داخل المؤسسات :-
 بمعني أنه يجب أن يكون هناك تفاهم متبادل بين المؤسسات وجميع الأفراد العاملين بها فمن غير الممكن أن تبدأ المؤسسات بتحسين علاقتها مع الجمهور الخاص وعلاقتها مع الجمهور الداخلي علي غير مايرام .

7 ـ التعاون بين مؤسسات الدولة :-
في برامج العلاقات العامة لتحقق النجاح لهذه المؤسسات .

8 ـ ارتفاع الأسلوب الديمقراطي في العلاقات العامة :-
 يعد هذا المبدأ أساساً لممارسة نشاط العلاقات العامة والأخذ به لايدع مجالا لدكتاتور أو سيطرة القلة مما يساعد علي رفع الروح المعنوية للجمهور وتتاح الفرص للابتكار وعرض المقترحات لحل الأزمات والمشاكل مما يحقق عنصر التضامن والتماسك بين الجمهور ومؤسسات الدولة مما يظهر دور العلاقات العامة ويحقق أهدافها الاجتماعية .

أ.د.أسامة محمد علما

رئيس مجلس إدارة جمعية العلاقات العامة العربية

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: